لماذا نطالب بحقوق المعتقلين جميعاً؟

في البداية جاؤوا إلى الشيوعيين
ولم أرفع صوتي
لأنني لم أكن شيوعياً
ثم جاؤوا إلى الاشتراكيين
ولم أرفع صوتي
لأنني لم أكن اشتراكياً
ثم جاؤوا إلى أعضاء النقابات
ولم أرفع صوتي
لأنني لم أكن نقابياً
ثم جاؤوا إلى اليهود
ولم أرفع صوتي
لأنني لم أكن يهودياً
ثم جاؤوا إلي
فلم يتبقى أحد
ليرفع صوته لأجلي

نشرت في ١٩٥٥ هذه القصيدة لمارتن نيمولر. تصوّر القصيدة الفئات المختلفة من الشعب الألماني وقد سكتت كل منها عن اضطهاد من سبقتها بسبب الإحساس الزائف “بالأمن والأمان” وسط ذلك الكم من الاضطهاد.

الإحساس الزائف نفسه يدعو البعض من المدافعين المزعومين عن حقوق الإنسان والمطالبين بالحريات وعلى رأسها حرية التعبير عن الرأي للتخلي عن مبادئهم والصمت عن قمع شخص لكونه تابع لتيار فكري أو سياسي مخالف، بل ربما بدأوا بالتحريض عليه وتبرير انتهاك حقوقه.

لهذا السبب يبرر البعض انتهاك حقوق المعتقلين الأمنيين كهيلة القصير، أو المعتقلين من الطائفة الشيعية كنمر النمر، أو الإسلاميين المتشددين كيوسف الأحمد، أو المسيئين للمقدسات -بنظر كثير من الأفراد- كحمزة كشغري، أو حتى الحقوقيين المطالبين بحقوق الطائفة الشيعية والمؤيدين لثورة البحرين ذات الأغلبية الشيعية كمحمد البجادي، أو غيرهم من الثلاثين ألف معتقل.

وبما أن ثلاثين ألف معتقل -من مختلف الخلفيات الفكرية والسياسية والدينية- هو عدد كبير جداً فمن البديهي أنك لن تتفق معهم جميعاً في أفكارهم ومطالباتهم وأعمالهم. ولا بأس في ذلك.
هذه المقالة لا تسعى لتقريب وجهات النظر، لا تسعى لتبرير أعمال أي منهم، لا تسعى لإثبات تهمهم أو نفيها. تسعى فقط لإقناعك بأن كل معتقل يستحق حقوقه الإنسانية والقانونية كاملة غير منقوصة وإن كان عدواً لك.

اعتقدت دائماً بأننا نصل للإنسانية الحقّة عندما نبدأ بالدفاع عن من نعارض بنفس الإخلاص الذي ندافع به عن من نؤيد، لأن يد الاستبداد تطال الجميع ولا ينجو منها أحد غالباً. لذا أطالب بحقوق المعتقلين جميعاً، لأنني ربما كنت في مكانهم يوماً واحتجت من يطالب بها لأجلي.
وأهم هذه الحقوق هو تطبيق نظام الإجراءات الجزائية الذي وضعته الحكومة وما فتئت تنتهك مواده، ومنها:
-المادة الثانية: لا يجوز القبض على أي إنسان، أو تفتيشه، أو توقيفه، أو سجنه إلا في الأحوال المنصوص عليها نظاماً، ولا يكون التوقيف أو السجن إلا في الأماكن المخصصة لكل منهما وللمدة المحددة من السلطة المختصة·ويحظر إيذاء المقبوض عليه جسدياً، أو معنوياً، كما يحظر تعريضه للتعذيب، أو المعاملة المهينة للكرامة·
-المادة الرابعة: يحق لكل متهم أن يستعين بوكيل أو محام للدفاع عنه في مرحلتي التحقيق والمحاكمة·
-المادة الحادية والخمسون: يجب أن يكون التفتيش نهاراً من بعد شروق الشمس وقبل غروبها في حدود السلطة التي يخولها النظام، ولا يجوز دخول المساكن ليلاً إلا في حال التلبس بالجريمة·
-المادة التاسعة بعد المائة: يجب على المحقق أن يستجوب المتهم المقبوض عليه فوراً، وإذا تعذر ذلك يودع دار التوقيف إلى حين استجوابه· ويجب ألا تزيد مدة إيداعه على أربع وعشرين ساعة، فإذا مضت هذه المدة وجب على مأمور دار التوقيف إبلاغ رئيس الدائرة التي يتبعها المحقق، وعلى الدائرة أن تبادر إلى استجوابه حالاً، أو تأمر بإخلاء سبيله·
-المادة الرابعة عشرة بعد المائة: ينتهي التوقيف بمضي خمسة أيام، إلا إذا رأى المحقق تمديد مدة التوقيف فيجب قبل انقضائها أن يقوم بعرض الأوراق على رئيس فرع هيئة التحقيق والادعاء العام بالمنطقة ليصدر أمراً بتمديد مدة التوقيف مدة أو مدداً متعاقبة، على ألا تزيد في مجموعها على أربعين يوما من تاريخ القبض عليه، أو الإفراج عن المتهم· وفي الحالات التي تتطلب التوقيف مدة أطول يرفع الأمر إلى رئيس هيئة التحقيق والادعاء العام ليصدر أمره بالتمديد لمدة أو مدد متعاقبة لا تزيد أي منها على ثلاثين يوماً، ولا يزيد مجموعها على ستة أشهر من تاريخ القبض على المتهم، يتعين بعدها مباشرة إحالته إلى المحكمة المختصة، أو الإفراج عنه·
-المادة السادسة عشرة بعد المائة: يبلغ فوراً كل من يقبض عليه أو يوقف بأسباب القبض عليه أو توقيفه، ويكون له حق الاتصال بمن يراه لإبلاغه، ويكون ذلك تحت رقابة رجل الضبط الجنائي·
-المادة التاسعة عشرة بعد المائة: للمحقق – في كل الأحوال – أن يأمر بعدم اتصال المتهم بغيره من المسجونين، أوالموقوفين، وألا يزوره أحد لمدة لا تزيد على ستين يوماً إذا اقتضت مصلحة التحقيق ذلك، دون الإخلال بحق المتهم في الاتصال بوكيله أو محاميه·

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s