“ربما أبدو لك قوية. يوحي مظهري أنني قوية. وبرغم صغر سنّي أدّعي أنني أفهم الحياة. لكنني في الحقيقة أكتفي بالتفرج عليها. وكلّما حاولت المواجهة تراجعت لأسباب أبتكرها و أقتنع بها و أصدق نفسي. حتّى أصبح عدائية و لا أطاق. أصبح متوحشة. أحب الصورة التي صنعتها لنفسي. صورة الصبية الغامضة المستعدة لدخول معركة بالأيدي برغم أنوثتها .. الساخطة برغم هدوء وجهها”

هالة كوثراني

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s